23 ألف طفل يفقد حياته بسبب التسمم الغير متعمد سنويا

يتسبب التسمم غير المتعمد سنوياً في وفاة ما يقدر بنحو 000 23 وفاة في الأطفال دون الخامسة من العمر.

من الأهمية بمكان حماية الأطفال من السموم. فالأطفال يتأثرون بصفة خاصة بالسموم لصغر أحجامهم وعدم اكتمال نمائهم الفسيولوجي، ولأنهم يحبون الاستكشاف ودائماً ما يضعون الأشياء في أفواههم. وتشمل السموم الشائعة المواد الكيميائية المنزلية السامة (مستحضرات التنظيف، ومبيدات الحشائش والحشرات)، والأدوية، والبنزين، والكيروسين، والمذيبات، والبذور، والثمار العنبية، والفطر، وسم الثعابين والعناكب.
ويعد التَّسمُّم السبب الأكثر شُيُوعًا للحوادث غير المُميتة في المنزل. ويكون الأطفالُ الصغار مُعرَّضين بشكلٍ خاص للتَّسمُّم العَرَضي الغير متعمد في المنزل بسبب الفضول والميل إلى الاستكشاف، وكذلك عند كبار السن والذين ينجم في كثيرٍ من الأحيان عن التَّخليط الذهنِي حول أدويتهم. كما أنَّ الأشخاصُ المُعرَّضين للتَّسمُّم الغير متعمد هم الأشخاص الذين يدخلون المستشفى (بسبب أخطاء الأدوية) والعمال الصناعيين (نتيجة التَّعرُّض للمواد الكيميائية السامة).

اقرأ أيضا
تعليقات
Loading...