الكمامة..و تضرر البشرة؟

 

في العمل أو البيت أو الشارع في الأماكن العمومية أو الخاصة أصبح ارتداء الكمامة من الأمور الضرورية جدا للحماية من فيروس كورونا.

إلا أن أصحاب البشرة الحساسة يعانون من بعض ، سواء تهيجها أو ظهور بعض البثور لذا نقدم بعض النصائح  لكيفية الحد من الضرر الذي يطال البشرة نتيجة استعمال الكمامة باعتبارها تضل أنجع وسيلة لمحاربة انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19.

و لتجنب العديد من المشاكل التي قد تحدث نتيجة ارتداء الكمامة يجب :

  • عدم وضع المكياج تحت الكمامة.
  • تنظيف الوجه بمجرد خلع الكمامة.
  • إذا كنت ترتدي كمامة من القماش يمكن إعادة استخدامها عند الخروج، تأكد من غسلها بانتظام لأنها بالإضافة إلى تعقيمها ستمنع أيضًا إعادة إدخال الزيت والأوساخ إلى الجلد.
  • استخدام مكونات طبيعية مضادة للبكتيريا.
  • يجب أيضًا البحث عن المنتجات التي تحتوي على مضادات للبكتيريا الطبيعية ابحث عن مكونات مثل حمض الساليسيليك وحمض اللاكتيك وزيت شجرة الشاي وخلاصة أوراق المانوكا.
اقرأ أيضا
تعليقات
Loading...